منتدى أدبي ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قراءة في قصيدة (حرقة الفقد) للأديبة الفلسطينية ـ جهاد بدران ـ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 59
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: قراءة في قصيدة (حرقة الفقد) للأديبة الفلسطينية ـ جهاد بدران ـ   الخميس نوفمبر 30, 2017 7:33 pm

http://www.kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=45772
حرقة الفقد..
ما أعظم هذه الألفاظ وكم تجلد الروح وجعاً وهي تتنقّل أنّاتها بين صفائح الروح ألماً وحزناً على فقد أعز الناس على القلب..
الأم هي ينبوع الحياة بكل ما يحمل من لغات المشاعر والدفء..فقدانها كمن يقطع من القلب نصفه..غلاتها لا حدود لها ولا توصفها كلمات..إذ هي مجموعة من المشاعر تتفاعل عند كل ذكرى لها..
الشاعر هنا قدّم الوجع على لوحة الأدب بصور شعرية تفطر القلب حزنا وبكاء على عمق الكلمات وما حملت من قدرة عالية في النظم كانت تنحت معها الروح ألماً..وهذا دليل على قدرة الشاعر في توظيف حرفه بما يتناغم مع بناء الحروف وترتيبها بشكل مندمج مع طقوس الحس الداخلي وما أثار من محركات الوجع من معالم الفقد الذي أحرق القلب وجعاً على الفراق..وهذا يعكس لغة الوصف وسموها مما حقق الامتداد الروحي في معناه الوجداني والاتقان المحكم مع روح النص..مما أعطاه الامتداد الإنساني بما يحمل من دلالات مع رمزية الأم ومكانتها في الوجود ..وهذا الامتداد الروحي كان ذو قيمة عالية في مسيرته الحياته..ومن خلال عناصر البوح التي اعتمدها الشاعر استطاع أن يقلل من الصدمة المباغتة لرحيل الأم والتي ترمز لكل دنياه..وهنا نلاحظ اللغة المتينة المتقنة والتي اندمجت مع روح المشاعر جاءت مؤثرة وتعابيرها موجعة دخلت لروح المتلقي بلا استئذان مما حرّر الدموع من أماكنها الثابتة لتزداد سيولها من كل عين تعيش الخيال مع فقدان الأم ..فالأم هي مشاعر تجمع معها كل البشر في إحساس موحد يفيض بنفس النتيجة وجعاً على الفقد..

..
الشاعر الكبير المبدع أستاذنا الفذ
أ.محمد الصالح الجزائري
رحم الله فقيدتكم الغالية وأدخلها الله فسيج جناته وغفر لها الذنوب
وجعلها في أعلى مقام في الجنة..
لقد كتبتم لوحة خالدة على جبين الأدب..لتكون عبرة لمن يعق والديه ولا يبرهما ولا يحسن لهما..
فطاعة الوالدين مغزلٌ وحصد للأجر والثواب..وتوفيق الفرد في الحياة..
ففي حياتهما وطاعتها رحمة وسعادة للفرد..وبعد مماتهما أيضاً مسرات وتوفيق للمرء إذا ما أدى برهما على أكمل وجه من الدعاء لهما والصدقة عنهما ووو
أستاذنا الكبير الجزائري..لم يمت البر لها ولم يمت الإحسان لها..فما زال حياً حين ندعو لها بالرحمة والمغفرة..
قصيدة فاخرة مؤثرة بصورها الجمالية المتقنة
خفف الله عنكم حرقة الفقد وأكركم الله ببرها والإحسان لها بعد مماتها..
حفظكم الله ورعاكم لطاعته وسدد خطاكم لما فيه رضاه

جهاد بدران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
 
قراءة في قصيدة (حرقة الفقد) للأديبة الفلسطينية ـ جهاد بدران ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إرهاصات قلم :: الفئة الأولى :: القراءات والدراسات النقدية-
انتقل الى: