منتدى أدبي ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 المساجلات 2018

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 58
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: المساجلات 2018   الأحد يناير 21, 2018 7:26 pm

المساجلات: جانفي 2018
1 ـ مساجلة الشفاء:
الشاعر محمد الصالح شرفية:

27ـ وأذكر يوما حللتُ بـِ(نُورٍ)........ وجدتُ الوفا بعد طول السّفرْ
28ـ فكان احتضاني جميلا لطيفا.....وكانت (هدى) من أذاع الخبرْ
29ـ وكانت ليَ الأختَ في ليل حزني...... تمسّح عنّي هموم العمُرْ
30ـ فرحتُ أشاركُ في كلّ أمرٍ..............فمرّتْ ثمانٍ كلمح البصرْ
31ـ وقد قلّدتني منَ الودّ تاجا...........ليترك في النّفس خيرَ الأثرْ
32ـ هدى امرأة من عصور النضال........تصحّح فكرا بنا قد أضرْ
33ـ فتجمع في المنتدى كلّ حرّ........يواجه بالحرف وضعا خطِرْ
34ـ وتُكرِمُ بالصدق فينا أديبا............ يُقدّم للقدس أبهى الصّورْ
35ـ ويُعلي القضيّة في كلّ نصٍّ..........بليغٍ ، بعمقٍ وصدقِ العِبَرْ
36ـ هي النّورُ في النّورِ يسري بهاءً....إذا هيَ غابتْ فقدنا البصرْ
93 ـ ولو أنّ غيرَك أضناه دهر............... لحطّمَ أحلامَه فانكسرْ
94 ـ ولكنْ هدى مثل حيفا صمودا...تُبرعِمُ في الروحِ معنى (اصْطَبِرْ)!
95 ـ أيا امرأةً جلّلتها الخطوبُ............ وقد علّمتها ركوب الخطرْ
96 ـ إذا النّفس كانت عظيمة شأن.........تداعتْ لها ذاتُها بالسّهرْ
110 ـ هدى قلم شحذته المآسي..... فطوّع حرفا وأذكى الفِكَرْ
111 ـ وسطّر ( للنّور) درب امتياز... لكلّ أديب حصيف وحرْ
112 ـ تعاني الأمرّينِ في منتداها.... فهلْ كلُّ عضوٍ بها قدْ شعرْ؟
113 ـ إذا كتّمتْ عن كثير خبايا.....فلي من معاناتها ألف سرْ!
114 ـ ومهما نظمتُ من الشعر فيها....يضيقُ أمام الوفا المنهمرْ
115 ـ ومهما أعدّد فضل (الخطيبِ)......قليل أمام سجايا كُثُرْ
116 ـ فكيف تُقاسُ السّهى بالشّموسِ..وبعض الرّذاذ بهمْر المطرْ ؟!

2 ـ مساجلة الخواطر:
14 ـ هِيَ الأحزانُ ترسمُ لونَ عيشي..........فتأخذُ من حياتيَ ما تبقَّى
15 ـ وتتركُ في الحشاشةِ نبضَ حسٍّ......يذكّرني بما في الأمسِ أنقَى
16 ـ فأقطفُ منْ بقايا الأمسِ ذكرى...... لأنّ الحاضرَ الموبوءَ أشقَى
17 ـ وآملُ في الغدِ الآتي انفراجًا.......... لعلَّ القلبَ أفراحًا سيلقَى
18 ـ أمنّي النفسَ بالآمال علّي............. أرى الأيامَ بالأنوارِ تُسقَى
19 ـ وبينَ الحلمِ والغاياتِ حبلٌ........... وتقفزُ فرحتي فتموتُ شنقَا
20 ـ كأنّ الحزنَ تُسعدُه همومي........... وأذرفُ دمعتي فيزيدُ عشقَا
21 ـ فأرفعُ للسّماءِ أَكُفَّ رُوحٍ................وأدعو الله أنْ ألقاه حقَّا
29 ـ إذا ذُكِرَ الجَمَالُ أقولُ سِرْتَا.......... وفيها أعذبُ الأشعارِ تُلقَى
30 ـ كفاتنةٍ مِنَ الأحلامِ صِيغتْ............فلا وصفٌ يليقُ بها ويرقَى
31 ـ على جَبَلٍ تُقيمُ ولا تبالي..............كصقْر قدْ أرادَ هُناك عِتْقَا
32 ـ وتربطها الجسورُ بكلِّ دربٍ..............كأوردة من البِلّورِ أنقَى
33 ـ بِسِرتَا العلمِ يحملك الزّمانُ.........إلى الزمنِ الجميلِ يَتُوق تَوقَا
34 ـ إلى (عبدِ الحميدِ) رعاه ربّي...........لقدْ كانَ الفقيهَ وكانَ أتقَى
35 ـ يُرسّخُ في الجزائرِ روحَ دينٍ...........ويُعلي الضّادَ إيمانا وصدقَا
36 ـ يحاربُ في العقولِ ظلامَ جهلٍ.......ويَبني في النفوسِ رُؤى أدقَّا
43 ـ سأنشِدُ للأحبّة بعض شعري..............وأُشْرِبُهُ المودّةَ كيْ يَرِقَّا
44 ـ أقول لكلّ نائبة تولّيْ................قدِ اتّسع السّرور فصار أُفْقَا
45 ـ تدغدغني القوافي لاهياتٍ...........فيحضنها الرويّ شذا ورِفْقَا
46 ـ تهدهدني الخواطر والأماني............تُكحِّلُ ناظريَّ بما اسْتَرَقَّا
47 ـ تمرّ أمام عينيَ باسماتٍ...............فيبْتَهِجُ الفؤادُ بِما اسْتحَقَّا
86-وجدتُ الحبّ يسكن كلّ قلب......يفاجئ من أحبّ ولن يَدُقَّا
87-تباغته الخواطر حين يغفو ..........ويسكنه الهوى فيهيم شوقَا
88-كأنّ فؤاده من أرض حيفا......يغازل في الهوى بردى.. دِمَشْقَا
89-فيسقط من دفاتره مساء................تفرّقتِ الأحبّة فيه طُرْقَا
90-فيحضنُ في الموانئ طيفَ ماضٍ.....وتزهقُ روحُه فيموتُ عشقَا
122-تقولُ أخي لمَ الأقلام جفّتْ......... فلا تسطيع في الأزمات نطقا؟
123-وليس لنا سلاح غير لفظ..............ونطمع أن ننال الأجر حقا !
124-إذا ما الشّعرُ خانَك في المآسي......فسُحقًا بعدَ هذا العجزِ سُحقا!
125-ستصفعُ عجزَكم (عَهْدُ التّميمي).... وتفضحُ بالصّراخ سُكوتَ حمقَى
126-فلاَ تبخلْ بشعرك في سِجالٍ......... إذا ما الناس قد وأدوك.. يبقى

3 ـ مساجلة أمانينا:
14 ــ الله يعلم كم أخفي.....................للنور الحبّ وكم أظهِرْ !
15 ــ أعضاء النّور همُو أهلي...................يعليني حبّهُمُ الأكبرْ
16 ــ بالحبّ نؤسّس مجتمعا...................إبداعُ الحرف به يُزهرْ
17 ــ أقلام النور هنا قمم.......................أقلام النور بها نفخرْ
18 ــ وسقيرقُ ظلّ لنا مثلا......................نحيي ذكراه ولا نُنكرْ
19 ــ وهدى الإخلاص لها أسسٌ............أدماها الدّهر ولم تُكْسرْ
25 ــ والغول بأرقى أشعار........................يسقينا من نبع كوثرْ
26 ــ فالحرفُ بريشته أبهى......................والشّعر برفقته أعطرْ
27 ــ وطلبتُ الشعر فعاندني..............ووجدتُ الغول هوَ الأشعرْ!
28 ــ سيقولُ البعض يُجامله.............. منْ ينسَ الفضل فلن يُشكَرْ
29 ــ في النور عرفتُ عمالقةً.................وزنابقَ مِنْ روضٍ أخضرْ
121 ـ يا ليل القدس متى غده..............قد طال الليل ولم يظهرْ!
122 ـ منّيتُ النفسَ أرى قدسي................قمرا ، تتباهى تتبخترْ
123 ـ ويحلّ العام على وطني................ بالأمن وبالخير الأكثرْ
124 ـ ويعمّ السّلم رُبى وطني...................ويظلّ الحلم به أكبرْ
125 ـ ويعود الأهل إلى حيفا................بالنّصر، وإلى تلّ الزّعترْ
126 ـ ولغزّةَ أقطف لي قمرا..................ليعانقَ زيتوني الأخضرْ
127 ـ ولأطفالي أروي قصصا.................عن شعب فذّ لا يُقهرْ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 58
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: رد: المساجلات 2018   الخميس فبراير 01, 2018 6:04 pm

4 ـ أشعار قبل عودة سيّدة الدار لمواصلة الحوار
والنّور يجمعنا نبضا وقـــــــــــــــافية
............... والنور خيمتنا في واحة الأدبِ
والغولُ رائدنا ،ضاءت فضائله
...............بالشعر ينشلنا مِنْ لجّة الوَصَبِ
بوركت من عَلَمٍ جلّت مكانته
..................يرعى مودّتنا كالعين بالهُدُبِ
لم أنسَ إخوتنا في القلب مسكنهم
...............كلّ مكانتهم أسمى من الشُّهُبِ
والكلّ يجمعهم نور وسيّدة
...................أمّا أنا قلمٌ معناه في اللقبِ
لولا محبّتها من كان يجمعنا ؟
............. يا واصلا طرَفًا أقوى من النّسبِ
علّمتني أدبا ما كنتُ أُدركهُ
..........مَنْ يُخفِ فضلَ أخٍ(حمّالة الحطبِ)
حيفاك أهدتْ (هدى) للنور لؤلؤةً
.................تسقي مودّتنا بالعطر والطّيَبِ
لا ضير إن أصبحت في الكون هامتنا
..........في الوحل ندفنها بالصمت والشّجبِ
لا ضير إن نجعل الأوباش سادتنا
.............فالأرضُ ملكهمُ والشَّعْبُ للشّعَبِ
أبكي على وطن قد صار مشتعلا
.........فالضّعف مستفحلٌ في الفكرِ والكُتُبِ
أين العقولُ التي كانت هنا مثلا
....................يا ويح أمتنا تحيا بلا نُخبِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
 
المساجلات 2018
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إرهاصات قلم :: الفئة الأولى :: الشعر-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: