منتدى أدبي ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سياحة متواضعة في جسد قصيدة : صه يا حزين ـ للشاعرة/عزة راجح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 58
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: سياحة متواضعة في جسد قصيدة : صه يا حزين ـ للشاعرة/عزة راجح   الإثنين مارس 17, 2014 10:19 pm

افتتاحية باسم فعل أمر (صه) فيها من التحدي لخسة الدنيا وآلامها.. فيها تجاوز لكل صنوف الحزن وضروب المرّ.. فالخطاب موجه لكل إنسان حزين ، فجعل المنادى (المقصود بالخطاب) نكرة يدل على المطلق غير المعيّن ، قد يكون المتكلّم ذاته ؟ قد يكون غيره؟ ومطلع القصيد فيه وخز واستفزاز ملفت.. والغالب على القصيدة كثرة استعمال الفعل المضارع فقد تجاوز العدد 23 فعلا أي 7/1 من مجموع ألفاظ القصيدة! دليل آخر على تعلّق الشاعرة بالآتي وتلهفها إليه برغم مرارة الحاضر ، فاستعمالها للمضارع الدال على المستقبل القريب (سأظلُ ـ سأتيهُ ـ سأتوجُ ـ سأتخذُ ـ سأعيشُ ـ ) جزئية أخرى تؤكد تشبت الشاعرة بالأمل ، مع تحديها لكل العقبات التي قد تعترض هذا الآتي ، وهو ما يفسره هذا الفعل المضارع المسبوق بقد :
(قد تنشر الأحلامَ .. أشباحا
وأوجاعا
وذعرا )
لأن الأمر في الحقيقة وبإقرار الشاعرة بنفسها قد ترسّخ باستعمالها للماضي المسبوق بقد في قولها:
(فإنني
سأتوجُ الصبرَ الذي..
قدباتَ عنواني .. ودربي
فوق عرشِ إرادتي
وكرامتي)
ومن الملاحظ أيضا أن الشاعرة تعمّدت التكرار في بعض الأفعال (أصير ، أظل..) وهذا دليل آخر على صلابة شخصية و قوة تحمل وعدم يأس واستسلام ! كما تعمّدت تلك (القفلة) أو اللازمة التي تتكرر بعد عدد من الأبيات :
(اعصف .. وزمجر ياحزين)
كل هذا جاء في نسج محكم في سياقاته ، وبلغة بسيطة فيها من الدلالة والجمال ما فيها ، فسهولة اللفظ مع قوة المعنى وعمقها أضفى على عوالم القصيدة وأجوائها عفوية تُحسب للشاعرة رغم بعض العطف والإتباع الذي فرضه (الكامل) وألزمها به العروض كما في هذه الأشطار أو (الأسطر):
برياحك الحمقاء .. طارد..
خطوَ قلبي ..
خطوتي
ــــــــــــــــــ
فالريح ..إنسكنتْ
وإن ثارتْ .. فكهفي.. والسماء
ونجمتي
قد تنشر الأحلامَ .. أشباحا
وأوجاعا
وذعرا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
فيرهق خطوها لحظات صمتي
صحوتي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قد باتَ عنواني .. ودربي
فوق عرشِ إرادتي
وكرامتي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دوما .. سأتخذُ القرارَ
بوأدِ خوفي
واعتقال اليأسِ .. جرحي
علتي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كما أن القصيدة تزاحمت فيها وتمازجت الألفاظ الدالة على الحزن والدالة على الفرح فقاربت الثلاثين لفظا! ووُظّفتْ أحسن توظيف ، الشيء الذي يدل على أن الشاعرة تمتلك قاموسا ثقيلا ! أما القصيدة من حيث الإيقاع فقد جاءت على (الكامل المرجوز) إن صح التعبير فالمزج بين مُتَفاعلن ومستفعلن أو متْفاعلن متناغم ، فجاء الكامل بلمسة الرجز الدافئة ليلائم المقام فيومض الأمل بين غيمات الحزن الشفافة ! إلا أنني وقفتُ على كسر عروضي (أتمنى أن أكون مخطئا) في هذا المقطع :
(قد تنشر الأحلامَ .. أشباحا
وأوجاعا
وذعرا
تعدو ..
فيرهق خطوها لحظات صمتي
صحوتي )
فلفظة (تعدو) دخيلة وزنا ! رغم أن التدوير هو الميزة الغالبة ـ تقريبا ـ
وأخيرا أهنئ الشاعرة على هذه القصيدة الجميلة والتي استمتعتُ بقراءتها أولا والسياحة السريعة والمتواضعة في فضائها الساحر.. دمتِ مبدعة أختي الغالية عزة راجح..مودتي..أخوك الجزائري..
رابط القصيدة : صه يا حزين! للشاعرة /عزة راجح.


القصيدة:

صه يا حزين!


صه ياحزين .. فإنني
سأظلُ أضحكُ .. والأنينُ هويتي
سأظلُ أعزفُ أمنياتي
رغمَ قلة حيلتي
سأتيهُ بالمرِالذي..
اغتالَ ضعفي .. هزني
وبهِ .. اعتليت إرادتي..
لأصيرسجانَ الشقاءِ
أصيرُ .. سجانَ الهمومِ ..
أبيتُ أخنقُ دمعتي
بوسادتي
اعصفْ .. وزمجرْياحزينَ
وبثني كل الشقاءِ ..
أمدني بالهمِ ..
واسقطْ هامتي
بل بثني الألمَ الوليدَ ..
بكوكبِ الأمسِ الذي..
نشرَالظلامَ بسطحهِ
فطفا .. ليملأ ساحتي
اعصف .. وزمجرياحزين
فإنني..
اعتدت خسة دنيتي
برياحك الحمقاء .. طارد..
خطوَ قلبي ..
خطوتي
فالريح ..إن سكنتْ
وإن ثارتْ .. فكهفي.. والسماء
ونجمتي
قد تنشرالأحلامَ .. أشباحا
وأوجاعا
وذعرا
تعدو ..
فيرهق خطوها لحظات صمتي
صحوتي
فأخرُّ .. أضحكُ فوق رملاتي
وصمتا .. أنهر الضعف
وأرفعُ رايتي
أوكالنسيم .. تضمني
رفقا .. تداعبُ مهجتي
وتصيرُأزهارَالبنفسجِ
تستكينُ
وأستكينُ
أنام .. رغم كآبتي
اعصفْ .. وزمجرْ ياحزينَ
فإنني
سأتوجُ الصبرَالذي..
قد باتَ عنواني .. ودربي
فوق عرشِ إرادتي
وكرامتي
دوما .. سأتخذُ القرارَ
بوأدِ خوفي
واعتقال اليأسِ .. جرحي
علتي
سأعيشُ ..
أنتظرُالربيعَ بخفقةِ العصفورِ
يعتق فرحتي
وسعادتي
سأعيشُ ..
رغم مرارقلبي
رغم أنف كآبتي

الشاعرة: عزة راجح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
 
سياحة متواضعة في جسد قصيدة : صه يا حزين ـ للشاعرة/عزة راجح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إرهاصات قلم :: الفئة الأولى :: القراءات والدراسات النقدية-
انتقل الى: