منتدى أدبي ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من إعراب القرآن الكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد إبراهيم



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 21/03/2014

مُساهمةموضوع: من إعراب القرآن الكريم    الخميس أبريل 03, 2014 3:07 pm


إعراب الآية رقم (26):
{إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً ما بَعُوضَةً فَما فَوْقَها فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ ماذا أَرادَ اللَّهُ بِهذا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَما يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفاسِقِينَ (26)}.
الإعراب:
(إنّ) حرف مشبّه بالفعل للتوكيد (اللّه) لفظ الجلالة اسم إنّ منصوب (لا) نافية (يستحيي) مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمّة المقدّرة، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (أن) حرف مصدري ونصب (يضرب) مضارع منصوب والفاعل هو (مثلا) مفعول به منصوب (ما) زائدة للتوكيد، (بعوضة) بدل أو صفة أو عطف بيان من (مثلا) منصوب مثله الفاء عاطفة (ما) اسم موصول في محل نصب معطوف على بعوضة، (فوق) ظرف مكان منصوب متعلّق بمحذوف صلة ما، و(ها) ضمير متّصل في محلّ جرّ مضاف إليه.
والمصدر المؤوّل من (أن) والفعل في محل جر ب (من) محذوف متعلّق ب (يستحيي)، أي: لا يستحيي من أن يضرب مثلا.
الفاء استئنافيّة (أمّا) حرف شرط وتفصيل (الذين) مبتدأ في محل رفع (آمنوا) فعل وفاعل الفاء رابطة لجواب الشرط (يعلمون) مضارع مرفوع والواو فاعل (أنّ) كالسابق والهاء ضمير في محل نصب اسم أنّ (الحقّ) خبر أنّ مرفوع (من ربّ) جارّ ومجرور متعلّق بمحذوف حال من الحقّ و(هم) ضمير متّصل في محلّ جرّ مضاف إليه. الواو عاطفة (أمّا الذين كفروا فيقولون) تعرب كنظيرها.. (ما) اسم استفهام في محل رفع مبتدأ (ذا) اسم موصول في محل رفع خبر- أي: فما الذي- (أراد) فعل ماض (اللّه) لفظ الجلالة فاعل مرفوع الباء حرف جرّ (ها) حرف تنبيه (ذا) اسم إشارة في محلّ جرّ بالباء متعلّق ب (أراد) (مثلا) تمييز لاسم الإشارة منصوب أو حال أي ممثلا به. (يضلّ) مضارع مرفوع والفاعل ضمير مستتر تقديره هو الباء حرف جرّ والهاء ضمير متّصل في محلّ جرّ بالباء متعلّق ب (يضلّ). (كثيرا) مفعول به منصوب الواو عاطفة (يهدي به كثيرا) تعرب كنظيرها المتقدّمة. الواو استئنافيّة أو حاليّة (ما) نافية (يضلّ) مثل الأول، وكذلك (به)، (إلا) أداة حصر (الفاسقين) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء.
جملة: (إنّ اللّه لا يستحيي...) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (لا يستحيي...) في محلّ رفع خبر إنّ.
وجملة: (الذين آمنوا...) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (آمنوا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (يعلمون...) في محلّ رفع خبر المبتدأ (الذين).
وجملة: (الذين كفروا..) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة الثانية.
وجملة: (كفروا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) الثاني.
وجملة: (يقولون...) في محلّ رفع خبر المبتدأ (الذين) الثاني وجملة: (ماذا...) في محلّ نصب مقول القول.
وجملة: (أراد اللّه...) لا محلّ لها صلة الموصول (ذا).
وجملة: (يضلّ به كثيرا) في محلّ نصب نعت ل (مثلا).
وجملة: (يهدي به...) في محلّ نصب معطوفة على جملة يضلّ.
وجملة: (ما يضلّ به...) لا محلّ لها استئنافيّة أو في محلّ نصب حال.
الصرف:
(بعوضة)، اسم جامد مفرد للحشرة المعروفة، والجمع بعوض، وزنه فعولة بفتح الفاء.
(فوق) اسم، ظرف للمكان نقيض تحت، وقد يستعمل للزمان: أقام في المدينة فوق شهر. ويدلّ على الزيادة: هذا فوق ذاك. وزنه فعل بفتح فسكون.
(الحقّ)، مصدر حقّ يحقّ بابا نصر وضرب.. وزنه فعل بفتح فسكون.
(أراد)، فيه إعلال بالقلب، أصله أرود بفتح الواو وزنه أفعل لأن ماضيه المجرّد راد يرود بمعنى طلب، نقلت حركة الواو إلى الراء قبلها، ثمّ قلبت الواو ألفا لانفتاح ما قبلها وتحركها في الأصل فأصبح أراد.
(يضل)، فيه حذف همزته التي في الماضي أضل وأصله يؤضلل، وجرى فيه الحذف مجرى يؤمن ويقيم وينفق.
(كثيرًا)، صفة مشبّهة من كثر يكثر باب كرم وزنه فعيل.
(الفاسقين)، جمع الفاسق، اسم فاعل من فسق يفسق باب نصر وزنه فاعل.. أو من باب ضرب لغة حكاها الأخفش.
البلاغة:
1- التمثيل: في هذه الآية الكريمة مثل ضرب للدنيا وأهلها فإن البعوضة تحيا ما جاعت وإذا شبعت ماتت، كذلك أهل الدنيا إذا امتلأوا منها هلكوا. وهذا اشارة إلى حسن التمثيل في الآية.
الفوائد:
- أمّا: تأتي لثلاث حالات: للشرط والتفصيل والتوكيد.
وقد نجد الشرط والتفصيل واردا في الآية الكريمة: فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا...
وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا.. وأما الشرط والتوكيد ففي قول سيدنا علي: أمّا بعد فإن الجهاد باب من أبواب الجنة. وهذه سمة من سمات الخطابة وسنة متبعة لدى خطباء المنابر. وفي الرسائل التقليدية.
المؤلف / محمود صافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 59
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: رد: من إعراب القرآن الكريم    الخميس أبريل 03, 2014 10:38 pm

شكرا لك أخي الغالي الأستاذ إبراهيم..إعراب /مرجع إن شاء الله..ممتع هو النحو رفقتك..محبّتي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
السيد إبراهيم



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 21/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: من إعراب القرآن الكريم    السبت أبريل 05, 2014 1:22 pm


بادئَ بدءٍ الشكرُ موصولٌ لسيادتكم أخي وصديقي وشاعري المتميز (محمدالصالح) ، فقط كان الأولى في البداية عرضُ معنى الأحرف السبعة في القراءات .
أعرضُ معنى الأحرف السبعة والمقصود بها ؛ وذلكَ كيما أُسَهِّلَ على المتلقي استيعابَ ما سيأتي في التعامل مع الإعجاز النحوي واللغوي في القرآن الكريم .
معنى الأحرف السبعة والمقصود بها:
المراد بالأحرف السبعة سبعة أوجه في الاختلاف ورسم القراءة واحد، وهو ما ذهب إليه أبو الفضل الرازي وابن قتيبة، وابن الطيّب، واستحسنه ابن الجزري، وهذه الأوجه هي:
.الأول: اختلاف الأسماء من إفراد، وتثنية، وجمع، وتذكير، وتأنيث:
مثل: {وَالَّذِينَ هُمْ لِأَماناتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ راعُونَ} [المؤمنون: 8] قرئ (لأمانتهم).
.الثاني: اختلاف تصريف الأفعال، من ماض ومضارع وأمر:
مثل: {فَقالُوا رَبَّنا باعِدْ بَيْنَ أَسْفارِنا} [سبأ: 19] قرئ (ربّنا بعّد).
.الثالث: اختلاف وجوه الإعراب:
مثل: {وَلا يُضَارَّ كاتِبٌ وَلا شَهِيدٌ} [البقرة: 282] قرئ (ولا يضارّ).
.الرابع: الاختلاف بالنقص والزيادة:
مثل: {وَما خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثى} [الليل: 3] قرئ (والذكر والأنثى) بنقص (ما خلق).
.الخامس: الاختلاف بالتقديم والتأخير:
مثل: {وَجاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ} [ق: 19] قرئ (وجاءت سكرة الحقّ بالموت).
.السادس: الاختلاف بالإبدال:
مثل: {وَانْظُرْ إِلَى الْعِظامِ كَيْفَ نُنْشِزُها} [البقرة: 259] قرئ (ننشرها) بالراء.
.السابع: اختلاف اللغات- اللهجات- كالفتح والإمالة، والترقيق والتفخيم، والإظهار والإدغام:
مثل: {وَهَلْ أَتاكَ حَدِيثُ مُوسى} [طه: 9] تقرأ بالفتح والإمالة في (أتي) ولفظ (موسي).
*** *** ***
اللهُ الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 59
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: رد: من إعراب القرآن الكريم    الأحد أبريل 06, 2014 2:02 am

ذكي هذا منك وجميل..وماذا عن القراءات الشاذة ؟ هلا تفضّلت بعرضها أخي وأستاذي الفاضل إبراهيم..شكرا لك مسبقا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
السيد إبراهيم



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 21/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: من إعراب القرآن الكريم    الأحد أبريل 06, 2014 11:15 pm

لسيادتكم ما تأمرون به ، فقط أعرضُ الآن ما جهزته .

مودتي وعظيم شكري وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من إعراب القرآن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إرهاصات قلم :: الفئة الأولى :: النحو-
انتقل الى: