منتدى أدبي ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سياحة وامضة في ثنايا (العيد مرّ من هنا) للشاعر ـ أبو إياد ـ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 59
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: سياحة وامضة في ثنايا (العيد مرّ من هنا) للشاعر ـ أبو إياد ـ   الإثنين مارس 17, 2014 10:32 pm

... صدقا توسّمتُ في أبي إياد الخير كله.. ولم يخيّب ظني أو هكذا أزعم !! أولى مشاركاته في الغدير كان هو نفسه جدولا صغيرا..رافدا ينساب هادئا..بلا صخب !! بالنسبة لي هذا نبضه الثاني الذي استمتعتُ بقراءته حد الإعجاب !! أدرك جيدا أن شهادتي مجروحة..لسبب واحد أوحد..نحن أبناء إقليم واحد في الوطن العربي..ولكن لا دخل للجغرافيا في كل هذا..سأضع عمامة الفراهيدي جانبا وأرتدي عباءة خشنة..عباءة الناقد ويدي على الغمد متى احتجتُ سيفا .. هذا النص بالذات يحتاج إلى أكثر من قراءة..قراءة للإستمتاع وأخرى للابتهاج وثالثة للتأمل !!
من (دعني أفتّش ..إلى أدركتُ أنّ العيد مرّ...) مسافة نغمية تهدهد الوجدان..تحرّك الآسن الراكد من الإحساس..مفاصل النبض هذا متماسكة متسقة..فالإستهلال بفعل الأمر يشد الانتباه نحو ما يأتي.. والدهشة في غرض الأمر..(أفتّش عن دمي..عن فمي.. ) فرحلة البحث هذه عن الهوية..عن المصير..عن كينونة الإنسان في المطلق..والعربي في الأصل..رحلة البحث هذه في أمكنة وأزمنة غير التي ألِفها الوجود..للنهار عتمة..وللشاعرات عيون ليست كالعيون..وهكذا الأشياء صادمة غير اعتيادية !!! رحلة موحشة بلا أبعاد ولا قرار..رحلة تذر وراءها دمارا..لا متاع .. وفراشا ملطخا بالعار.. وككل الأطلال ..هناك أشياء تبقى شاهدة على من رحلوا أو رُحِّلوا ..فبين الردم أشياء تُحَسُّ..تُرى بالأفكار لا بالأبصار..خيال شيخ شاحب يرتّل القرآن..وفيما يرتل حكمة جليلة.. أمر بالتسبيح والحمد والإستغفار..وأمر بالتدبر في خلق الإنسان..حينها أدرك صاحبنا الشاعر حقيقة الأمر..ليفصح للآخر بأن لا يبنى الآتي بالدمار..فهل جاء نصر الله ؟ أم هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا؟


القصيدة:

العيد مرّ من هنا..


دَعْنــــي أفتـّـشُ عــن دمــي
في عتمــة النّهـــارْ ...
دعنــي أفتـــش في عيون الشاعرات
فربما ...
يحبلنَ يومــًــا جذوةً من نــــــارْ
***
دعنــي أفتش في الدفاتر
عن فمـــي ..
عــن إخوتــي وعشيرتي
عــن أهل بيت شُـــردوا
و خلـّــفُــوا الدّمـــــــارْ
***
شَــدُّوا الرحــال كلـُّـهمْ
إلى هنا كْ ..
هنـــــاكَ حيثُ حتــفـُـهم
فرُّوا إلى الهلاكْ
***
وخلفوا وراءَهم متاعَهم
و قـِــدْرَهم ،، طَعامَهم ،،شرابَهم ،،
حتـَّـى الفراشَ خلــفوا
ملطخــا بالعــارْ
***
و خربشاتِ صبية ٍ
قد تكشف الأستارْ
لعلها رسالة ٌ من طفلة ٍ بريئــة ٍ
لفــــارس مغــوار
كانت تراه قادما
كانت تراه في المنام باسما ً
مكللاً بالغارْ
***
يا حلمَها المسفوكَ في حروفنا
في دمعنا أُنشودة ٌحزينة ٌ
شقت حدود الصمت
من كـــــومة الأشعارْ
***
هناكَ ...
بيـــــن الردمْ ..
بين الصخرِ .. والنسيانْ
خيال شيخٍ شاحــب ٍ
يرتلُ القرآنْ
يتلو بصوتٍ خاشع ٍ
'' النصرَ'' و ''الإنسانْ''
أدركتُ أن العيدَ مرَّ من هنا
ليدفــــــنَ الأحرارْ
...كذلك التتارْ..


شعر: أبو إياد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
 
سياحة وامضة في ثنايا (العيد مرّ من هنا) للشاعر ـ أبو إياد ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إرهاصات قلم :: الفئة الأولى :: القراءات والدراسات النقدية-
انتقل الى: