منتدى أدبي ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التشبيهات لأهل الأندلس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد إبراهيم



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 21/03/2014

مُساهمةموضوع: التشبيهات لأهل الأندلس   الأحد أبريل 20, 2014 1:29 am


بسم الله الرحمن الرحيم
قال أبو عبد الله محمد بن الكتاني الطبيب: التشبيهات لأهل الأندلس
باب من التشبيهات في
السَّماء والنُّجوم والقمرين
قال عبادة بن ماء السَّماء الأنصاري:
كأنَّ السَّماءَ قبَّةٌ من زمرُّدٍ ... وفيها الدَّراري من عقيقٍ مسامرُ
وقال عباس بن ناصح يصف مغيب الشَّمس:
وشمسُ النَّهارِ قد هَوتْ لمغيبها ... كعذراءَ تبغي في الحجالِ التَّواريا
وقال سعيد بن عمرون في الهلال:
والبدرُ في جوِّ السَّماءِ قد انطوى ... طرفاهُ حتَّى عاد مثلَ الزّورقِ
فتراهُ من تحتِ المُحاقِ كأنما ... غرقَ الجميعُ وبعضُهُ لم يغرقِ
وقال محمد بن خطّاب النحوي:
ربَّ ليلٍ جُبْتُهُ في فتيةٍ ... كسيوفِ الهند أوْ زُهْرِ النّجومِ
طلع البدرُ به في صورةٍ ... تشبهُ التّاجَ علَى الشَّعر البهيمِ
وقال يحيى بن هذيل في الهلال:
يحكي من الحاجبِ المقرونِ شُقْرَتهُ ... فانظرْ إليه فما أخطا ولا كادا
لو التقى لحكى حِجْلاً ولو قطعوا ... من دارةِ الحجلِ ما أربى ولا زادا
وقال جعفر بن عثمان في الثُّريَّا
سألتُ نجوم اللَّيل هل ينقضي الدُّجى ... فخطَّتْ جواباً بالثريا كخطِّ لا
وما عن جوًى سامرتها غير أنَّني ... أنافسها المجرى إلى رُتَبِ العلا
وقال عبادة:
ربَّ ليلٍ سهرتُ في قمرٍ ... مدَّ من فَرْحةٍ عليه حُلَى
والثُّريَّا كأنها سُئِلتْ ... فأجابتْ عن الحبيبِ بلا
وقال جعفر بن عثمان:
صفِ الثُّريَّا بمثلها صفةً ... فقلتُ قرطٌ فصولُهُ العنبرْ
سماؤها في اعتدالِ خضرتها ... زمرُّدٌ والنُّجومُ فالجوهرْ
وقال أيضاً:
وكأنَّ أثناءَ الثُّريَّا إذْ بدَتْ ... قرطٌ طريحٌ في بساط زمرُّدِ
وكأنَّما لَبِسَ السَّماء ملاءةً ... خضراءَ تُرْصَف من جمال العَسجدِ
وقال عيسى قرلمان، وكان القمر علَى الجوزاء:
أَرَى أرْجُلَ الجوزاءِ غيرَ بوارحٍ ... وأيدي الثُّريَّا كالسَّقيم صحيحُها
وهمَّتْ ولم تمضِ السَّبيلَ كأنَّها ... من الأينِ صَرْعى أثخنتها جروحها
وللبدرِ إشراقٌ عليها كأنه ... رقيبٌ علَى ألاَّ يتمَّ جنوحها
وقال محمد بن الحسين:
والجوُّ أزرقُ والنُّجومُ كأنها ... ذهبٌ تسربلَ لا زورداً أزرقا
وكأنما الجوزاءُ فيه تقلَّدَتْ ... سيفاً حمائلُهُ المجرّةُ مُعْرَقا
وقال طاهر بن محمد يذكر جملة من النُّجوم:
وليلٍ بتُّ أكلؤُهُ بهيمٍ ... كأنَّ علَى مفارقه غرابا
كأنَّ سماءهُ بحرٌ خضمٌّ ... كساه الموجُ ملتطماً حَبابا
كأنَّ نجومَهُ الزُّهْرَ الهوادي ... وجوهٌ أخْضَلت تبغي الثوابا
كأنَّ المستسرةَ في ذراه ... كمائنُ غارةٍ رَقَبتْ نهابا
كأنَّ النّجمَ مُعترضاً وُشاةٌ ... تُسارقُ فيه لحظاً مسترابا
كأنَّ كواكبَ الجوزاءِ شَرْبٌ ... تعاطيهمْ ولائدهُمْ شرابا
كأنَّ الفرقدين ذوا عِتابٍ ... أجالا طولَ ليلهما العتابا
كأنَّ المشتري لمّا تعالى ... طليعةُ عسكرٍ خَنَسوا ارتقابا
كأنَّ الأحمرَ المرّيخَ مُغْضٍ ... علَى حنَقٍ يشبُّ به شهابا
كأنَّ بقيةَ القمرِ المولِّي ... كئيبٌ مدنفٌ يشكو اجتنابا
وقال يوسف بن هارون:
وآنسني فيك النُّجومُ برعيها ... فدرّيُّها حَلْيٌ وبدرُ الدُّجى إلفي
كأنَّ سماءَ الأرضِ نِطْعُ زُمرُّدٍ ... وقد فَرِشتْ فيه الدّنانيرُ للصّرفِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السيد إبراهيم



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 21/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: التشبيهات لأهل الأندلس   الأحد أبريل 20, 2014 1:34 am


الكتاب : البديع في نقد الشعر
المؤلف : أسامة بن منقذ
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
باب أجناس التجنيس
اعلم أن التجنيس ثمانية أجناس، فمنها التجنيس المغاير، مثل قوله تعالى حكاية عن بلقيس: " وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين " ، وقوله عز وجل: " فأقم وجهك للدين القيم " وقوله تعالى: " يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار " ، وقوله سبحانه: " قال: إني لعملكم من القالين " ، وقوله تعالى حكاية عن يعقوب: " يا أسفا على يوسف " ، وقوله تعالى: " ثم كلي من كل الثمرات " ، وقوله جل جلاله: " أزفت الآزفة " ، و " إني وجهت وجهي " ، وقال ذو الرمة:
كأنَ البرى والعاجَ عيجتْ متونهُ ... على عشرٍ نهى به السيلَ أبطحُ
وقال جرير:
كأنكَ لم تسرْ ببلادِ نجدٍ ... ولمْ تنظرُ بناظرةَ الخياما
وقال بعض العرب في صفة فوارس: إنها لخيل تختار، وحضر في مجلس الرشيد طيب فيه ند غير طيب الرائحة، فقال الرشيد: هذا ند عن الند. وتظلم رجل إلى المأمون من عامله، فقال: ما ترك فضة إلا فضها ولا ذهبا إلا أذهبه، ولا بزاً إلا بزه، ولا علقاً مضنة إلا علقه ولا غلة إلا غلهإن ولا فرساً إلا افترسه، ولا عارية إلا عارهإن ولا خلعة إلا خلعهإن ولا وديعة إلا ودعهإن ولا ضيعة إلا ضيعهإن ولا عقاراً إلا عقره، ولا سبداً إلا استبد به، ولا لبداً إلا لبد عليه، ولا جليلاً إلا أجله، ولا دقيقاً إلا دقه، ولا مالاً إلا مال عليه، ولا غنيمة إلا غنمها ولا حالة إلا أحالها فهل من معد بما يكتب إليه، ومنه:
ربَّ خودٍ عرفتُ في عرفاتِ ... سلبتني بحسنها حسناتي
ورمتْ بالجمارِ جمرةَ قلبي ... أيُ قلبٍ يقوى على الجمراتِ
حرمتْ حين أحرمتْ نومَ عيني ... واستباحتِ جمايَ باللحظاتِ
وأفاضتْ مع الحجيجِ، ففاضتْ ... من دموعي سوابقُ العبراتِ
لم أنلْ من منى منى النفسِ، حتى ... خفتُ بالخيفِ أن تكونَ وفاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السيد إبراهيم



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 21/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: التشبيهات لأهل الأندلس   الأحد أبريل 20, 2014 1:36 am

باب التجنيس المماثل
اعلم أن التجنيس المماثل هو أن تكون كلمتان اسمين أو فعلين، كما قال الله عز وجل: " فروح، وريحان وجنة نعيم " ، وقال عز وجل: " وجني الجنتين دان " ؛ وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " الظلم ظلمات يوم القيامة " ؛ وقال عليه الصلاة والسلام: " ذو الوجهين لا يكون وجيهاً يوم القيامة " ، وقال بعض الوزراء: ليكن كلامك حاجة أو حجة، وإلا خسرت. وكتب بعض الأدباء إلى الرشيد: أحسن لنا في النظر، كما أحسنا في الإنتظار؛ وسئل الشافعي رضي الله عنه عن النبيذ فقال: أجمع أهل الحرمين على تحريمه. ووصفه بعض العرب سحاباً فقال: عارض عريض، كان عنه روض أريض وقال البحتري:
يذكرنيكِ والذكرى عناءٌ ... مشابهُ فيك طيبةُ الشكولِ
نسيمُ الروض في ريحٍ شمالٍ ... وصوبُ المزن في راحٍ شمولِ
وقال آخر: إن لفلان وجهاً وجيهاً. وقال الشاعر:
في وجهه شافعٌ يمحو إساءته ... من القلوبِ وجيهٌ حيثما شفعا
وقال بعض الظرفاء: أنا ألتذ بشهد المشاهدة لك. وقال معاوية لابن عباس: ما بالكم يا بني هاشم تصابون في أبصاركم، فقال: عوضاً من المصيبة يا بني أمية في بصائركم. وقال بعضهم:
وكنتَ لي مألفاً إذا نفرٌ ... من بعضِ إخوانِ ودهمْ نفروا
فأخذ منه الآخر فقال:
بجانبِ الكرخِ من بغداد عنَ لنا ... ظبيٌ ينفره عن وصلنا نفرُ
ذؤابتاهُ نجادا سيفِ مقلتهِ ... وجفنه جفنه والشفرةُ الشفرُ
ظفيرتاهُ على قتلي تظافرتا ... يا من رأى شاعراً أودى به الشعرُ
ومنه:
يجدُ الملتفَ من أموالهِ ... واقعاً منهُ وقوعَ المستفادِ
غيرُ لاهٍ باللهى بل عالمٌ ... أن بذلَ الوفرِ من خيرِ عتادِ
ومنه:
عربٌ تراهم أعجمينَ عن القرى ... متنزلينَ عن الضيوفِ النزلِ
فأقمتُ بين الأزدِ غيرَ مزودٍ ... ورحلتُ عن خولانَ غير مخولِ
ولجرير:
وما زالَ معقولاً عقالق عن الندى ... وما زالَ محبوساً عنِ الخيرِ حابسُ
ومنه:
إذا أعطشتكَ أكفُ اللئام ... كفتكَ القناعةُ شبعاً وريا
فكنْ رجلاً رجله في الثرى ... وهامةُ همته في الثريا
أبياً بوجهك عن باخلٍ ... بما في يديه تراه أبيا
فإنَ إراقةَ ماءِ الحيا ... ةِ دونَ إراقةِ ماءِ المحيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 59
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: رد: التشبيهات لأهل الأندلس   الأحد أبريل 20, 2014 1:17 pm

التشبيهات لأهل الأندلس..باب أجناس التجنيس..باب التجنيس المماثل..دروس يحتاجها الدارسون والشعراء والنّقاد على حد سواء ..فما أروعك أخي الأستاذ السيد وما أنفعك لأهل الضاد !!! شكرا لك..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
السيد إبراهيم



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 21/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: التشبيهات لأهل الأندلس   الأحد أبريل 20, 2014 7:50 pm

بارك اللهُ فيكم أخي الشاعر الكبير القدير (محمد الجزائري)

وجعلكَ اللهُ سندًا لنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الصالح الجزائري

avatar

المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 59
الموقع : إرهاصات قلم

مُساهمةموضوع: رد: التشبيهات لأهل الأندلس   الإثنين أبريل 21, 2014 1:54 pm

دمتَ أخا وصديقا ومعلّما أستاذنا القدير إبراهيم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 59
الموقع : http://irhassat.forumalgerie.net

مُساهمةموضوع: رد: التشبيهات لأهل الأندلس   الخميس مايو 25, 2017 3:56 pm

تمّ التحديث في: 25 ـ 05 ـ 2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://irhassat.forumalgerie.net
 
التشبيهات لأهل الأندلس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إرهاصات قلم :: الفئة الأولى :: البلاغة-
انتقل الى: